إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري في الدوحة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري في الدوحة

خريطة قطر

الدوحة – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
بدعوة من فلسطين ، بدأت في العاصمة القطرية الدوحة مساء اليوم السبت 28 أيار 2011 أعمال اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري

برئاسة الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة قطر وحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وممثلي الدول الأعضاء فى اللجنة أل 14 وحضور عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية .
وأوضح الشيخ حمد بن جاسم أن الاجتماع يأتي لمراجعة المواقف المرتبطة بالعملية السلمية.
وأكد أن تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن السعي لحمل إسرائيل على التجاوب مع المواقف والمبادرات أغرى إسرائيل بالتنصل عنها تماما وهو ما حصل فى حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونجرس فى واشنطن مما يدل على نوايا اسرائيل الرافضة للسلام مشدداً على ضرورة أن تقف اللجنة وقفة تأمل في هذا الوضع وتدرسه بعناية.
كما شدد على ضرورة تشخيص الواقع والوقوف وقفة واضحة من عملية السلام التى تريد إسرائيل أن تجعل منها مجرد مباحثات لا تفضي الى نتيجة.
ونبه الشيخ حمد بن جاسم إلى أن عملية السلام الحالية لا تمتلك جدولا زمنيا محددا ولا تشير إلى اعتماد ما تقرر في مقررات الشرعية الدولية داعيا إلى بلورة موقف عربي فلسطيني موحد وواضح للوصول إلى السلام العادل القائم على إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني.
كما نبه إلى أن الموقف الإسرائيلي يزداد تعنتا وأن الموقف الدولي يزداد عجزا أمام ما تقوم به إسرائيل من نهب للأرض العربية.

وقال آل ثاني “نرجو ان يكون هذا الاجتماع وقفة أخرى للمراجعة الدقيقة لكل المواقف المرتبطة بالعملية السلمية على ضوء التفويض الممنوح لهذه اللجنة”.
وأكد ان تخلي الولايات المتحدة الامريكية عن السعي لحمل اسرائيل على التجاوب مع المواقف والمبادرات أغرى اسرائيل بالتنصل عنها تماما .
وقال ” لقد استجبنا اكثرة من مرة لطلبات الولايات المتحدة كراع لعملية السلام وباركنا للسلطة الوطنية الفلسطينية اكثرة من مرة قرارها الدخول في مفاوضات مع اسرائيل ولكن التردد والتراجع والتخلي الامريكي عن السعى لحمل اسرائيل على التجاوب مع المواقف والمبادرات أغرى اسرائيل بالتنصل عنها تماما ، وهذا ماحصل في حديث نتنياهو امام الكونغرس في واشنطن”. وتابع قائلا “وفي هذا يقوم الدليل على نوايا اسرائيل الرافضة للسلام “، مشددا على ضرورة ان تقف اللجنة وقفة تأمل في هذا الوضع وتدرسه بعناية.

كما شدد رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري على ضرورة تشخيص الواقع والوقوف وقفة واضحة من عملية السلام، وقال  “علينا تشخيص الواقع بدقة وان نقف وقفة واضحة من عملية السلام التى تريد اسرائيل ان تجعل منها مجرد مباحثات لا تفضي الى نتيجة”.
واضاف “علينا ان ندرك جميعا ان هنالك رأيا عربيا فعالا متمسكا بالعدالة والحقوق والمفاوضات ليست هدفا، فضلا عن انه في ظلها تستمر اسرائيل في تهويد القدس والاستيطان فى بقية المناطق المحتلة”.
وأوضح الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني الى ان عملية السلام الحالية لاتمتلك جدولا زمنيا محددا ولاتشير إلى اعتماد ما تقرر في مقررات الشرعية الدولية، داعيا فى هذا الاطار الى “بلورة موقف عربي فلسطيني موحد وبين ان لايكون الهدف هو مجرد المباحثات واللقاءات بذاتها دون اي أفق منظور للوصول الى السلام العادل القائم على احقاق حقوق الشعب الفلسطيني” .
وتطرق الى الموقف الاسرائيلي مؤكدا أنه يزداد تعنتا وان الموقف الدولي يزداد عجزا امام ماتقوم به اسرائيل من نهب للأرض العربية، وقال “ولأن اسرائيل لاتدفع ثمن سياستها يزداد دعم الجمهور الاسرائيلي لليمين” .
ولفت الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني الى موقف الولايات المتحدة الامريكية من المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، مبينا ان الولايات المتحدة الامريكية لم تكتف بعجزها امام الشروط الاسرائيلية وتأكيدها على مبدأ رسالة الضمانات من بوش الى شارون، بل تتجاوز ذلك الى توجيه النقد لخطوات المصالحة والوحدة الفلسطينية التى اتخذت مؤخرا فى القاهرة.
واختتم الوزير القطري كلمته بالقول “فى مثل هذه الظروف يبدو لي انه من الأفضل ان نجمد البحث في عملية السلام حاليا الى ان يكون هناك شريك جاهز للعملية”.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخرطوم – اتفاق بين “المجلس العسكري” بالسودان وقوى “الحرية والتغيير” حول الفترة الانتقالية

الخرطوم – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: