إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / شؤون يهودية / الحكومة العبرية / إجتماع باراك أوباما مع بنيامين نتنياهو في واشنطن وخلافات الأصدقاء حول قيام دولة فلسطينية بمناطق فلسطين المحتلة عام 1967
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إجتماع باراك أوباما مع بنيامين نتنياهو في واشنطن وخلافات الأصدقاء حول قيام دولة فلسطينية بمناطق فلسطين المحتلة عام 1967

واشنطن – وكالات – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو بأن الكيان الصهيوني ( إسرائيل ) مستعدة لتقديم تنازلات في اطار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين ولكنها لا تستطيع العودة الى خطوط  حزيران عام 1967 بدعاوى أنها هي غير قابلة للدفاع عن يهود فلسطين المحتلة .
وقال بنيامين نتنياهو للصحفيين في واشنطن في ختام اجتماعه بالبيت الابيض مع الرئيس الاميركي باراك اوباما ان السلام لا يمكن ان يقوم على اوهام بل يجب ان يستند الى الواقع والحقائق .

وزعم نتنياهو انه يجب اخذ التغيرات الديموغرافية التي حصلت خلال السنوات الاربعين الماضية بعين الاعتبار . واكد نتانياهو انه يجب على القيادة الفلسطينية ان تختار بين عقد اتفاق مع حركة حماس وتحقيق السلام مع ( اسرائيل ) مبينا ان حكومته لن توافق على اجراء مفاوضات مع حكومة فلسطينية مدعومة من حماس التي تريد القضاء على دولة ( اسرائيل ) .
وبشأن قضية اللاجئين الفلسطينيين قال نتنياهو إن هذه القضية سيتم حلها داخل الاراضي الفلسطينية فقط وليس داخل فلسطين المحتلة عام 1948 ( اسرائيل ) . واشار الى ان الكيان الصهيوني استوعب اللاجئين اليهود الذين نزحوا عن الدول العربية في اعقاب حرب نكبة عام 1948 بالتالي يتعين على الدول العربية استيعاب اللاجئين الفلسطينيين على حد تعبيره .
وأعترف نتنياهو بوجود خلافات في الرأي بين ( إسرائيل ) والولايات المتحدة في بعض القضايا ولكنه اكد ان الدولتين تريدان مواصلة العمل معا لتحقيق السلام.
ومن جانبه ، أكد الرئيس الأمريك باراك اوباما ان هناك بالفعل خلافات في الرأي بين ( اسرائيل ) والولايات المتحدة حول عملية السلام مع الفلسطينيين ولكنه وصف ذلك بخلافات بين ( اصدقاء ) .
وأدعى الرئيس الاميركي أوباما ان الهدف النهائي لعملية السلام هو تحقيق الامن ل ( دولة اسرائيل ) لتعيش جنبا الى جنب بسلام مع دولة فلسطينية قابلة للحياة .
وشدد الرئيس اوباما على انه سيكون من الصعب بالنسبة لاسرائيل خوض مفاوضات مع جهة لا تعترف بها. وقال انه يتعين على الجانب الفلسطيني ان يشرح كيف يمكنه دخول المفاوضات بمشاركة حركة حماس التي تمارس الارهاب على حد قوله .
واضاف اوباما انه ونتنياهو اتفقا على ان التطورات الاخيرة في الشرق الأوسط تحمل في طياتها فرصا ومخاطر على حد سواء. وقال ان الوضع في سوريا يشكل مصدر قلق مشتركا للبلدين ، حيث تتشاطران القلق ازاء مساعي ايران للحصول على اسلحة نووية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تل أبيب – رسميا : الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين يكلف بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة الصهيونية الجديدة

تل أبيب – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: