إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / العالم / الوطن العربي / إنفجارات تهز طرابلس وثوار ليبيا يتهمون العقيد معمر القذافي بإغراق الدول الأوروبية باللاجئين الأفارقة
شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )

إنفجارات تهز طرابلس وثوار ليبيا يتهمون العقيد معمر القذافي بإغراق الدول الأوروبية باللاجئين الأفارقة

طرابلس – وكالاتشبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
هزّت أربعة انفجارات قوية العاصمة الليبية طرابلس بعد الكلمة الصوتية المسجلة التي بثها التلفزيون الليبي يوم الجمعة 13 ايار 2011 ، وقال التلفزيون إن الانفجارات ضربت مناطق مدنية، بينما استمر هدير الطائرات مسموعاً في أجواء المدينة.


ووفقاً لمسؤول حكومي ليبي فإن غارة جوية استهدفت مقر وزارة الزراعة الليبية والتي كانت قد تعرضت للقصف في وقت سابق، بحسب المسؤول نفسه، الذي أوضح أن المبنى كان حتى خمس سنوات خلت مبنى تابعاً للاستخبارات الليبية.
ونفى المتحدث باسم الثوار الليبيين، أحمد باني مقتل أي مدني جراء قصف نفذته طائرات مقاتلة تابعة لحلف شمال الأطلسي “الناتو” في مدينة البريقة، فيما بث التلفزيون الليبي لقطات قال إنها عبارة عن قصف جوي على البريقة وطرابلس.

وقال باني لوسائل إعلام أجنبية إن كل المدنيين غادروا المدينة، أما المدنيين الباقين فهم من عناصر كتائب القذافي، المدنيين والمسلحين.

وفي وقت لاحق، بث التلفزيون الليبي الرسمي لقطات قصف جوي نفذته طائرات مقاتلة غربية على المنطقة.
وبعد ذلك عرض التلفزيون الليبي لقطات قصف تعرضت له مدينة طرابلس، غير أنه لم يوضح وقت القصف الجوي، وما إذا كان حديثاً أم قديماً.
هذا وكان الزعيم الليبي، معمر القذافي، وفي محاولة منه لنفي مغادرته ليبيا أو مقتله، قد كشف عن وجوده في البلاد وأنه حي يرزق من خلال تسجيل صوتي بثه التلفزيون الليبي مساء يوم الجمعة 13 أيار الجاري .
وقال الزعيم القذافي إنه متواجد في مكان لن يتمكن الناتو من الوصول إليه، موضحاً أنه “موجود في قلوب الملايين” وفي أرواحهم.

وقال موجهاً كلامه للناتو: “أنا في قلوب الملايين”، وأضاف أنهم حتى لو قتلوا جسده، فإنهم لن يستطيعوا أن يقتلوا روحه.
وقدم القذافي الشكر لمن سأل عنه وعن أفراد أسرته، وحيّا أرواح “الشهداءالذين سقطوا نتيجة غارات حلف الأطلسي على بلاده، قائلاً إنهم ضحوا بأرواحهم في سبيل بلدهم، كما أدان القصف الجوي الذي شنته قوات الناتو على منطقة “باب العزيزية” يوم الخميس الاضي .

من جهة ثانية ، ذكرت صحيفة “الديلي تليجراف” البريطانية اليوم السبت 14 ايار 2011 ان العقيد الليبي معمر القذافى يتحرك عبر شبكة انفاق سرية تحت الارض في العاصمة طرابلس، فى الوقت الذى يكثف فيه حلف الشمال الاطلسي الناتو” جهودة لشن غارات تستهدف القذافي.
ولتكذيب الانباء التي تحدثت عن اصابته في غارة للناتو ، اعلن العقيد الليبي معمر القذافي امس في تسجيل صوتي بثه “التليفزيون الليبي” انه يمكث في مكان لم يعلمه احد.
وكان اسقف طرابلس المونسنيور جيوفاني مارتينيللي نفى الجمعة التصريحات التي نسبها اليه وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني حول اصابة العقيد الليبي معمر القذافي وفراره.
وقال الاسقف في مقابلة مع اذاعة فرنسا الدولية إن “ما قاله وزير الخارجية غير صحيح لانني لم اقل أبدا أن الزعيم الليبي اصيب بجروح“.
وكان فراتيني صرح الجمعة انه يعتبر أن “الجملة التي قالها المونسنيور مارتينيللي تتمتع بالمصداقية لجهة انه من المرجح جدا أن يكون القذافي قد غادر طرابلس وانه على الارجح مصاب بجروح“.
وقال الاسقف “كل ما قلته هو أن (القذافي) تعرض لصدمة نفسية بسبب مقتل ابنه. لم اقل انه اصيب ولا انه غادر طرابلس”، مطالبا في الوقت نفسه حلف شمال الاطلسي بوقف اطلاق النار لان “قنابله تلحق ضررا بالشعب الليبي“.
وليل 30 نيسان/ ابريل-1 ايار/ مايو قتل سيف العرب القذافي، احد انجال الزعيم الليبي، مع ثلاثة من احفاد الاخير في طرابلس في غارة جوية لحلف شمال الاطلسي وصفها النظام الليبي بانها محاولة اغتيال للعقيد الليبي. وكان القذافي فقد ابنة بالتبني في 1986 قتلت في قصف أمريكي على طرابلس.
وكان المونسنيور مارتينيللي أكد لقناة “سكاي تي جي 24” الايطالية نبأ مقتل سيف العرب. وظهر الاسقف في مشاهد بثتها القناة نقلا عن التلفزيون الليبي واقفا مع رجال دين آخرين أمام نعشين آخرين على الأقل لفت جميعها بالعلم الليبي.

إلى ذلك ، إتهم ثوار ليبيا يوم الجمعة 13 ايار 2011 ، العقيد معمر القذافى بإجبار اللاجئين الأفارقة من دول جنوب الصحراء الكبرى بركوب البحر والسفر بطرق غير شرعية إلى الجزر الأوروبية فى المتوسط بهدف “إغراق” الدول الأوروبية.

وذكر المجلس الوطنى الانتقالى، الهيئة السياسية التى شكلها الثوار الليبيون لتمثيلهم فى بيان أصدره فى مقره فى بنغازى (شرق) إن “نظام القذافى يجبر اللاجئين على الصعود إلى مراكب متوجهة إلى أوروبا على أمل أن يخلق موجة هجرة تغرق الدول الأوروبية“.
وأضاف عبد الحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس، أن هذا المخطط ما هو إلا مؤامرة خفية من نظام القذافى فى محاولة منه للضغط على المجتمع الدولى وإخافته“.
ووصل آلاف اللاجئين، غالبيتهم من العمال المهاجرين من دول جنوب الصحراء الكبرى أو من آسيا، إلى إيطاليا ومالطا خلال الأسابيع الأخيرة آتين بحرا من ليبيا.
وقالت إيطاليا إنها تتوقع تدفق المزيد من المهاجرين غير الشرعيين مقدرة أعداد الذين سيصلون إلى شواطئها بعشرات الآلاف.
وفى طرابلس قالت مساعدة اجتماعية وعمال مهاجرون لوكالة فرانس برس، إن السلطات الليبية، التى كانت حتى اندلاع الثورة تحكم إغلاق الساحل وتمنع أى مركب للمهاجرين غير الشرعيين من الانطلاق إلى أوروبا، أصبحت اليوم أكثر تساهلا بكثير لا بل إن بعض رجال الشرطة يرشدون بأنفسهم القوارب المكتظة بالمهاجرين غير الشرعيين حتى حدود المياه الإقليمية الليبية.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تونس – السباق الانتخابي الرئاسي التونسي بالجولة الثانية 2019 بين المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي

تونس – وكالات –  شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: