إسراج الأنباء
فلسطين - المسجد الاقصى المبارك
ENGLISH
head2
الرئيسية / موسوعة الإنسان الشاملة / الشهداء / استشهاد 10 متظاهرين فلسطينيين وسوريين إقتحموا هضبة الجولان السوري المحتل بنيران جيش الاحتلال الصهيوني

هضبة الجولان - شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ذكرت وسائل إعلام صهيونية وعربية من قرية مجدل شمس الدرزية في شمال هضبة الجولان السورية المحتلة من جيش الاحتلال الصهيوني منذ حزيران 1967 ، اليوم الأحد 15 ايار 2011 ان عددا غير معروف بعد من الاشخاص من المواطنين السوريين واللاجئين الفلسطينيين ، اصيبوا بجروح بعد تصدي قوات الجيش الصهيونية لمجموعة كبيرة من المتظاهرين الفلسطينيين بعد اقتحامهم الحدود السورية ودخولهم الى هضبة الجولان المحتل .

استشهاد 10 متظاهرين فلسطينيين وسوريين إقتحموا هضبة الجولان السوري المحتل بنيران جيش الاحتلال الصهيوني

هضبة الجولانشبكة الإسراء والمعراج ( إسراج )
ذكرت وسائل إعلام صهيونية وعربية من قرية مجدل شمس الدرزية في شمال هضبة الجولان السورية المحتلة من جيش الاحتلال الصهيوني منذ حزيران 1967 ، اليوم الأحد 15 ايار 2011 ان عددا غير معروف بعد من الاشخاص من المواطنين السوريين واللاجئين الفلسطينيين ، اصيبوا بجروح بعد تصدي قوات الجيش الصهيونية لمجموعة كبيرة من المتظاهرين الفلسطينيين بعد اقتحامهم الحدود السورية ودخولهم الى هضبة الجولان المحتل .


ولم تتضح بعد صورة الاوضاع في القرية علما بأن بعض التقارير تحدثت عن اصابة العشرات بجروح ، وافادت بعض وكالات الأنباء العربية ان هناك 4 قتلى في هذا الحادث.
وكان المئات وربما الالاف من المهجرين اللاجئين الفلسطينيين قد تظاهروا داخل الاراضي السورية بمحاذاة حدود فلسطين الشمالية المحتلة ويبدو ان عددا كبيرا منهم اجتازوا الحدود ودخلوا قرية مجدل شمس في الطرف السوري المحتلة الذي تديره قوات الاحتلال الصهيوني حيث تصدت لهم قوات الأمن الصهيونية .
وفي التفاصيل الميدانية ، استشهد 10 متظاهرين على الأقل وأصيب العشرات بجراح عندما أطلق الجيش الاسرائيلي النار على مئات المتظاهرين الذين اجتازوا السياج الحدودي من الجهة السورية القريبة من قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، وحاول آخرون اجتياز السلك الحدودي قرب قرية مارون الراس في جنوب لبنان .
وسلمت قوات الاحتلال الصهيوني ( إسرائيل ) سوريا اليوم الأحد 15 أيار الجاري 10 جثث لشهداء قتلوا برصاص قوات الاحتلال عندما حاولوا اجتياز الحدود من سوريا على مقربة من مجدل شمس. وعاد 120 آخرين إلى الأراضي السورية
ونقل إلى مستشفى زيف في صفد بعد ظهر اليوم 13جندياً صهيونيا جرحوا بالمواجهات على امتداد خط الهدنة مع سوريا وفي محيط قرية مارون الرأس على الحدود الفلسطينية الشمالية ع لبنان .
وتم إسعاف 3 يهود أصيبوا بجروح طفيفة بعيارات نارية أطلقت من الجانب السوري من الحدود.
وفي الجانب السوري من الحدود لا يزال حوالي 120 جريحاً. ووصفت إصابة حوالي 40 منهم بأنها متوسطة في حين وصفت إصابة الآخرين بأنها طفيفة .
ومن جانبه ، كان التلفزيون السوري قد أكد مقتل 4 مواطنين سوريين في المواجهات التي وقعت بين المقتحمين وقوات الاحتلال الصهيوني .
وجاء من نجمة داود الحمراء اليهودية ان طواقمها قدمت الاسعافات الاولية ل 10 يهود جرحى خلال المواجهات في مجدل شمس.
وحسب التقارير الصحفية اصيب العشرات من المتظاهرين الفلسطينيين بجروح.
ووصل الى مستشفى زيف بمدينة صفد 6 جنود بعد اصابتهم بجروح طفيفة في هذه المواجهات كما اصيب قائد اللواء العسكري في هضبة الجولان الكولونيل اشكول شوكرون بجروح طفيفة ولكنه رفض نقله الى المستشفى.
وقال مصدر أمني صهيوني انه لم تتوفر لدى الجيش معلومات مسبقة عن احتمال اجراء مظاهرة كبيرة في محيط مجدل شمس ولذلك تم حشد القوات في اماكن أخرى.
وقالت مصادر اعلامية إن العشرات من المتظاهرين وصلوا الى قرية مجدل شمس، مرورا بحقول الغام مخاطرين بحياتهم وما ان وصلوا الى الحدود حتى بادرت قوات الاحتلال الصهيوني باطلاق النار عليهم حيث استطاع بعضهم العبور الى الجولان السوري المحتل وكان في استقبالهم اهالي الجولان الذين تظاهروا من الجهة الاخرى محاولين تقديم المساعدات الطبية للجرحى والمصابين.
ووفقا لمصادر الاسعاف في نجمة داوود الحمراء الصهيونية ، فقد بلغ عدد الاصابات عشرين اصابة على الاقل.
فيما اعلن جيش الاحتلال الصهيوني إغلاق منطقة مجدل شمس واعلانها منطقة عسكرية مغلقة وسط حالة من الاستنفار والانتشار العسكري المكثف.
وقال التلفزيون الصهيوني إن مئات السوريين دخلوا هضبة الجولان المحتلة دون خوف.
وفي جنوب لبنان استشهد 6 متظاهرين وأصيب 60 آخرون عندما أطلق جيش الاحتلال الصهيوني النار على عشرات المتظاهرين القادمين من المخيمات اللبنانية وناشطون لبنانيون وعرب حاولوا اجتياز الحدود اللبنانية الفلسطينية .
وتظاهر الالاف في بلدة مارون الراس بجنوب لبنان في الاحتفال المركزي لاحياء ذكرى النكبة، ويقوم العشرات من الشبان بالقاء الحجارة على الجنود اليهود خلف السلك الحدودي، بينما يرد الجنود باطلاق النار صوب المتظاهرين.

Print Friendly, PDF & Email

Share This:

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الضفة الغربية – شهيدان في نابلس وشهيد ثالث في عبوين بمحافظة رام الله برصاص الاحتلال الصهيوني

الضفة الغربية – شبكة الإسراء والمعراج ( إسراج ) Share This: